Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

الشيخ بوعمامة ضد الخيش الفرنسي والمخزن المغربي

الشيخ بوعمامة ضد الخيش الفرنسي والمخزن المغربي
الشيخ بوعمامة ضد الخيش الفرنسي والمخزن المغربي

             الشيخ بوعمامة جعل الأمير عبد الملك على رأس جيش  الجيلالي الزرهوني  بوحمارة و جزائريين أبطال كالصالح التلمساني و عبد القادر بن الحاج البارودي وغيرهم ومنذ 22 ديسمبر 1902 تاريخ أول معركة ضد المخزن بمشاركة الشيخ بوعمامة . أصبح الشيخ  بوعمامة و الشيخ الجيلالي بوحمارة  في هذه المرحلة يسيطران بل يحتلان بالتقريب شرق المغرب الأقصى أي من جنوب فقيق إلى شمال وجدة.

شارك الشيخ الجيلالي بوحمارة الشيخ بوعمامة في كل المعارك حتى يوم29 يناير 1905 في معركة وجدة التي كادت جيوشهم أن تنتصر لولى تدخل المدفعية الفرنسية . فبعد ذلك طلب الشيخ بوعمامة حليفه الشيخ الجيلالي بوحمارة بتوجيه أعماله العسكرية ضد الاستعمار الفرنسي فقط , فرفض وواصل حربه ضد المخزن إلى أن القي عليه القبض و اعدم سنة 1909. 

حسب شهادات الضباط الفرنسيين وشهادات أخرى كشاهد  القرن الماضي سالم فراجي أحد مجاهدي مقاومة الشيخ بوعمامة الذي كان يبلغ من العمر 114 سنة 1981 شهادة مسجلة بمناسبة الذكرى المئوية لمقاومة الشيخ بوعمامة التي احتضنتها مدينة العين الصفراء و التي تشير إلى حدوث 12 معركة كبرى و 22 اشتباكا و ذلك طول هذه المقاومة التي تعتبر من أطول المقاومات في الشمال الإفـريقي و التي دامت أكثر من ربع قرن    (1881- 1908 ) وفيها تكبدت المدرسة الاستعمارية بجنرالاتها المتوالين من " طومسون إلى ليوتي " هزائم مريرة ودروسا تاريخية .

الأحداث الأخيرة :

كان يغلب الطابع السياسي على السنوات الأخيرة من عمر المقاومة و في إطار التفاوض حول قضية الأمان.

 الشيخ بوعمامة كان آنذاك متقدما في السن ، مريضا فقرر إيقاف الحرب مؤقتا . حيث استقر نهائيا في عيون  سيدي  ملوك  قرب وجدة ( المغرب الأقصى ), حتى  وافاه الأجل في 12 رمضان 1326 هـ الموافق لـ 07 أكتوبر 1908 و شيعت جنازته بطريقة احتفالية بعين المكان  لاعتباره شهيد ورمز مرحلة من المقاومة و الجهاد ضد الاستعمار وحسب الرواية  نقل جثمانه على ظهر ناقة إلى زاوية سيدي عبد القادر بن محمد جده حيث دفن بطريقة سرية ، فلقد وضعت القيادة العسكرية الفرنسية  جائزة مالية بالدرهم المغربي لمن يقوم بإحضار الشيخ بوعمامة حيا أو ميتا .          

مقطع من الكتاب

Partager cet article
Repost0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article