Overblog
Editer l'article Suivre ce blog Administration + Créer mon blog

بمناسبة الذكرة 67 لاندلاع ثورة الفاتح نوفمبر 1954 -ذكرة الوفاة المجاهد صالحي أحمد

 بمناسبة الذكرة 67 لاندلاع ثورة الفاتح نوفمبر   1954 -ذكرة الوفاة المجاهد صالحي أحمد

الكاتب و الباحث في تاريخ المنطقة الاستاذ بلعرج بوداود رفقة المجاهد صالحي أحمد المدعو العيدوني .

ولد المجاهد صالحي أحمد بمدينة العين الصفراء سنة 1920 و توفي في 29اكتوبر2013 عن عمر يناهز 93 سنة و دفن بمقبرة سيدي بوجمعة يوم 31 أكتوبر

يعتبر السيد صالحي احمد (السي العيدوني) شخصية تاريخية بارزة اثناء الحركة الوطنية وكذا حرب التحرير عرف بشجاعته في الميدان السياسي والعسكري منذ 1942 الى عام 1962 .

في شهر نوفمبر 1942 تم أنشاء خلية لحزب الشعب PPA  على يد المناضل و احد  مؤسسي الحركة الوطنية بالجزائر السيد لحول حسين الذي كان رهن الاقامة الجبرية بالعين الصفراء و الذي كان يرأسها السي  صالحي أحمد .

و في نهاية شهر مارس 1948 كان يترأس الوفد الذي أستقبل ميصالي الحاج في مدينة العين الصفراء ثم بعد ذلك بدأ في تحضير للكفاح المسلح بالمنظمة السرية (OS) في اواخر الاربعينيات , ثم أستقبل في مركز الدزيرة أحمد بن بلة و خيذر محمـد و فرحات عباس .

  وفي ربيع 1956 اوكلت اليه مهمة نقل الاسلحة من مغرار الى مزرعة عين الرشاق ونقلها على الحمير والبغال الى الجبال المجاورة ( مكثر،عيسى ... ) و كان السي صالحي يشرف على الهجمات منها : تفجيرات القنابل في مقهى بار "ليفي" وفي مطعم "لودي" واخرى في سينما "لفيجري" وهجوم القطار والانفجار القوي في محطة الغويبة .

وكان أيضا مفوضا سياسيا و ضابط بالجيش التحرير الوطني في الولاية الخامسة المنطقة الثامنة  وكان دائما باتصال مع هيئة الأركان العامة تحت قيادة العقيد هوري بومدين .

وكان يستقبل في مركز قيادته مسؤولي جيش التحرير الوطني : العقيد عبد الغاني , العقيد لطفي , سي عقبي ,سي طيبي لعربي . سي جغابة محمـد ...

المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار

Partager cet article
Repost0
Pour être informé des derniers articles, inscrivez vous :
Commenter cet article